الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

 |  الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |  

اللغة الآرامية 

الهوية الارامية

علم الآثار

  تاريخ الشرق

تاريخ الكنيسة السريانية   

     متفرقات 

ردود و تعليقات  

   الفكر الاشوري المزيف

     فيس بوك

هنري بدروس كيفا

اقرأ المزيد...

اللغة الآرامية

هنري بدروس كيفا باريس – فرنسا

 الاختصاصي في تاريخ الآراميين

الألف و التاء : منذ البداية ولدنا آراميين و سنبقى آراميين حتى النهاية.
نعيش معا و نموت معا و من الأفضل ألا نبقى مجرد متفرجين: دافعوا
معا عن هويتكم و تراثكم من أجل الحفاظ على وجودكم!

في عهد اية امبراطورية اصبحت اللغة الآرامية رسمية؟

هنري بدروس كيفا 

لقد لامني بعض السريان لأنني أرد و أصحح طروحات بعض السريان الضالين - يؤمنون بإيديولوجية أشورية مزيفة - و الذين يرددون طروحات تاريخية خاطئة حول تاريخ اللغة الآرامية .

إنني أعاتب هؤلاء السريان المدعين بالغيرة و في نفس الوقت يسمحون لكل سرياني مدعي بالتسمية الأشورية أن يردد هذه الأكاذيب :

أ - اللغة السريانية هي أشورية لأن السريان هم أشوريون حسب هؤلاء المناضلين المزيفين .

ب - الشعب الأشوري هو الذي طور اللغة الآرامية و نشرها في العالم القديم .

ج - اللغة الآرامية تتحدر من اللغة الأكادية و بعض السريان المنافقين يرددون بأن اللغة الآرامية هي أشورية لغويا و لفظا و لكنها مكتوبة بالأبجدية الآرامية !

 و يستخدمون بعض الكلمات الموجودة في كل اللغات الشرقية القديمة لخداع السرياني حول أهمية لغة أجداده !

د - هؤلاء السريان الذين خانوا هوية أجدادهم الآراميين لا يخجلون من الإدعاء أن الأشوريين قد إستخدموا اللغة الآرامية كلغة رسمية و كلغة محكية أيضا .

ه - لقد وصلت وقاحة هؤلاء السريان الضالين الى إلإدعاء بأن تعبير" آرامية الإمبراطورية " تشير الى إمبراطورية الأشوريين و ليس الفرس !

علما إن هذا التعبير يشير " فقط " الى الإمبراطورية الفارسية !

هنالك موضوع في الويكيبديا حول اللغة الآرامية و فيه معلومات صحيحة عن تاريخ اللغة الآرامية و فيه أيضا معلومات خاطئة لا يرددها إلا السريان المدعون بالجذور الأشورية المنقرضة

سوف إعلق فقط على هذه الفقرة:

" ظهرت لهجة جديدة في الكتابات التي وردتنا من شمالي سوريا بعد هذه الحقبة، وفي الكتابات الواردة في شريعة " بر ركوب" التي دونت أقدم اجزائها بالآرامية القديمة لغة سورية القديمة.

 وهذه اللهجة الجديدة هي التي تداولتها الوثائق الرسمية في مختلف المناطق الآشورية، ثم تبنتها الامبراطورية الفارسية بدورها كلغة رسمية في الدوائر الحكومية. ففي العهد الاشوري(1100 -612 ق.م) تبنت الدولة اللغة الآرامية وأصبح المشرفون على الشؤون الإدارية يتقنونها أكثر من الاكادية، لا سيما في المناطق النائية حيث استعملوا للمراسلات نموذجاَ من الآرامية المبسطة.

كما أن عادة إرفاق جداول آرامية بالالواح المسمارية اخذت تزداد منذ ذلك التاريخ حتى في قلب الامبراطورية. وكانت هذه الجداول ترجمة آرامية موجزة لما تحتويه الألواح المسمارية، لاستعمال التجار بنوع أخصّ. ان الآرامية التجارية صارت أساساَ للآرامية الرسمية، إذ تبناها الشعب في مختلف ارجاء الامبراطورية، مفضلاً اياها في الأغراض الأدبية على لغته الخاصة. كما نلاحظ في الألواح الأكّادية ان بعض الكتبة يسمون بـ"كتبة الآرامية".

ونشاهد على تمثال " بر ركوب" في زنجرلي كاتباَ امامه وبيده ريشة وحبر ولوح مهيّأ للكتابة بهذه الآرامية الرسمية. ومن الجدير بالذكر ان بر ركوب هذا كان عميلاً مخلصاً للملك الاشوري.

كما نرى هذه الآرامية منحوتة في كثير من الأختام والآنية عثر على العديد منها في سوريا أو منقوشة على الخزفيات. و قد انتشرت الآرامية الرسمية انتشاراً واسعاً في العهد الآشوري، وانتشرت من سورية جنوبآ وليس في الامبراطورية الآشورية فحسب، بل في الاقطار الأخرى أيضاً.

فقد عثر على إناء من البرونز بالقرب من أولمبيا اليونانية تحمل اسماً محفوراً بالحروف الآرامية. .."

أولا - لا نعرف من كتب هذا النص و من المؤسف إن الويكيبديا تسمح لكتاب مغامرين أن ينشروا ما يريدون في مواضيع ليست من اختصاصهم.

هذه الفقرة مليئة بالأخطاء التاريخية المتعمدة و من المؤسف أن السريان المدعين بالغيرة لا يلاحظون هذا التحريف المجرم بحق تاريخ لغتهم الأم.

إن سكوتهم قد شجع الإيديولوجية الأشورية في تزييف و تحريف اسم لغتنا من آرامية الى " لغة أشورية حديثة " و ها أن بعض دعاة الإيديولوجية الكلدانية الحديثة صاروا يرددون بدورهم وجود لغة كلدانية قديمة و لغة كلدانية حديثة!

ثانيا - صاحب هذه الفقرة قد ذكر حرفيا " ففي العهد الاشوري(1100 -612 ق.م) تبنت الدولة اللغة الآرامية وأصبح المشرفون على الشؤون الإدارية يتقنونها أكثر من الاكادية..."

أ - هذا إدعاء خاطئ : الأشوريون حافظوا على إستخدام اللغة الأكادية كلغة رسمية . و هنالك رسالة من ملك أشوري تؤكد ذلك .

ب - لقد توسع الأشوريون غربا و شمالا و جنوبا في القرنين الحادي عشر و العاشر ق٠م في مناطق مأهولة بالقبائل الآرامية : هنالك عشرات الكتابات الأكادية التي تسمي تلك القبائل...

ج - ولكن في النصف الثاني من القرن الثامن استلم الحكم الملك الأشوري تغلت فلأسر الثالث ٧٤٤-٧٢٧ ق٠م و طور نظام الحكم في بلاد شور وأخضع الممالك الآرامية في بلاد آرام و بما أن الآراميين كانوا يثورون ضد الأشوريين قام ملوك أشور بسبي أعداد كبيرة من الآراميين الى داخل الكيان الأشوري . سياسة السبي قد أدت الى تفوق عدد الآراميين على الأشوريين في قلب كيانهم .

د - إنتشار اللغة الآرامية في بلاد أشور هو لتفوق أعداد الآراميين و ليس لأن الأشوريين قد تعلموا اللغة الآرامية !
ثالثا - من هو الشعب الذي كان يتكلم اللغة الآرامية ؟

وردت جملة مبهمة في هذه الفقرة تذكر " ان الآرامية التجارية صارت أساساَ للآرامية الرسمية، إذ تبناها الشعب في مختلف ارجاء الامبراطورية، مفضلاً اياها في الأغراض الأدبية على لغته الخاصة..."

أ - قبل التعليق على هذه الجملة أذكر أن أكثرية سكان الشرق في زمن الخلافة الأموية و الخلافة العباسية كانت من السريان الآراميين : جميع علماء السريان النساطرة كانوا يؤكدون بأنهم آراميون و نفس الملاحظة بالنسبة الى السريان الغربيين . المصادر العربية القديمة كانت تطلق تسمية " نبيط " على السريان و تسمية اللغة النبطية على لغتنا السريانية! ب - صاحب هذه الجملة هو سرياني مسيس ليس له علاقة بالبحث التاريخي الأكاديمي : فهو يستخدم تعابير حديثة كانت توصف اللغة الآرامية بالتجارية في عهد الإمبراطورية الفارسية و يخلطها مع مفاهيم تاريخية خاطئة " لآرامية التجارية صارت أساساَ للآرامية الرسمية ؟؟؟ "

مرة ثانية أذكر القارئ بأن اللغة الآرامية و إن كانت اللغة الأكثر محكية في بلاد أشور فإنها لم تكن و لم تصح لغة رسمية فيها !

حتى الكلدان أنفسهم فإنهم بعد قضائهم على الدولة الأشورية فقد حافظوا على اللغة الأكادية كلغة رسمية !

ج - التاريخ العلمي لن يرحم هؤلاء السريان الذين خانوا هوية أجدادهم من أجل إيديولوجية أشورية كاذبة : هذا الكاتب المغامر قد أكد هنا: "إذ تبناها الشعب في مختلف ارجاء الامبراطورية، مفضلاً اياها في الأغراض الأدبية على لغته الخاصة ؟؟؟"
*
هذا ليس طرح تاريخي و لكنه طرح سياسي منافق .

*أغلب المناطق التي أخضعها الأشوريون كانت آرامية بسكانها و لغتها الأم: بلاد أكاد التي ستعرف ببلاد الآراميين و بيت نهرين التي تصفها أسفار التوراة بآرام نهرين و هي الجزيرة السورية اليوم و بلاد آرام أي سوريا القدمة !

سكان هذه المناطق لم يتبنوا اللغة الآرامية و لكنهم حافظوا عليها و حافظوا على هويتهم الآرامية!

*بعض مناطق بلاد فارس الشرقية و بلاد الأورارتو ( الأرمن ) كانت خاضعة للأشوريين و لكن سكان هذه المناطق لم يتكلموا اللغة الآرامية و لم يتبنوها ...

د - بقايا الشعب الأشوري لم يتبنوا اللغة الآرامية كما يدعي هذا السرياني الضال : بقايا الشعب الأشوري قد إنصهرت بالآراميين و لذلك إختفى ذكرها كشعب و هوية و لهذا السبب جميع العلماء السريان النساطرة كانوا يرددون بأنهم آراميون !

 رابعا - هل ينجح السرياني المدعي بهوية أشورية في تزييف تاريخنا ؟

لاحظوا ما ذكر صاحب الفقرة ( المجهول والنكرة) " ظهرت لهجة جديدة في الكتابات التي وردتنا من شمالي سوريا بعد هذه الحقبة، وفي الكتابات الواردة في شريعة " بر ركوب" التي دونت أقدم اجزائها بالآرامية القديمة لغة سورية القديمة. وهذه اللهجة الجديدة هي التي تداولتها الوثائق الرسمية في مختلف المناطق الآشورية... كما نلاحظ في الألواح الأكّادية ان بعض الكتبة يسمون بـ"كتبة الآرامية".

 ونشاهد على تمثال " بر ركوب" في زنجرلي كاتباَ امامه وبيده ريشة وحبر ولوح مهيّأ للكتابة بهذه الآرامية الرسمية. ومن الجدير بالذكر ان بر ركوب هذا كان عميلاً مخلصاً للملك الاشوري. "

أ - هذا الكاتب النكرة يدعي أن النص الآرامي هو شريعة و يدعي بطريقة غير مباشرة بوجود عدة كتابات حول هذه الشريعة المزعومة !

في الحقيقة هذه الكتابة لا تعتبر شريعة مثل شريعة حمورابي و لكن كتابة ملوكية تتكلم عن بر ركوب!.

 ب - لقد ذكر في النص ما يلي " ونشاهد على تمثال " بر ركوب" في زنجرلي كاتباَ امامه وبيده ريشة وحبر ولوح مهيّأ للكتابة بهذه الآرامية الرسمية. " 

*كان ملوك سمأل يستخدمون لغة خاصة بهم و هي لغة كنعانية آرامية يسميها العلماء باللغة السمألية .

*كتابة بر ركيب هي باللغة الآرامية لأن جميع الآراميين في الشرق كانوا يستخدمون اللغة الآرامية كلغة محكية و كلغة رسمية. فقط القبائل الكلدانية التي حكمت في بلاد أكاد إستخدمت اللغة الأكادية كلغة رسمية .

*المتطفل على التاريخ قد ذكر حرفيا " بيده ريشة وحبر ولوح مهيّأ للكتابة بهذه الآرامية الرسمية. " إن القارئ سيتوهم أن اللغة الآرامية كانت لغة رسمية في بلاد أشور أو في إمبراطورتهم و هذا غير صحيح . اللغة الآرامية كانت اللغة الرسمية في جميع الممالك الآرامية !

ج - ماذا تعني هذه الجملة " ومن الجدير بالذكر ان بر ركوب هذا كان عميلاً مخلصاً للملك الاشوري؟"
*
لا شك أن القارئ سيظن أن بر ركوب هو موظف عادي عند الأشوريين !

و قد يظن أيضا بأنه موظف أشوري ؟

 بر ركوب هو ملك آرامي للمملكة سمأل و كان أجداده قد حافظوا على إستقلالهم مئات السنين . لقد إضطر بر ركوب أن يخضع للأشوريين كي يحافظ على ملكيته . تعبير " عميل مخلص " غير دقيق...

*إن هذه الكتابة الآرامية لم تكن شريعة كما ردد السرياني المتنكر و بكل تأكيد ليست رسالة موجهة الى ملك أشور !

هذه الكتابة تخص الملك بر ركيب و شعبه الآرامي و لذا كان من الطبيعي أن تكون باللغة الآرامية!

*هذا الكاتب السرياني المجهول يتلاعب بالحقائق التاريخية و يوهم القارئ أن كتابة بر ركيب هي الدليل على أن اللغة الآرامية كانت اللغة الرسمية في الإمبرطورية الأشورية . هذه الكتابة الآرامية لا تؤكد أن اللغة الآرامية كانت اللغة الرسمية في بلاد أشور

الخاتمة 
أ - إن اللغة الآرامية لم تكن اللغة الرسمية في الإمبراطورية الأشورية لأن ملوك أشور حافظوا على اللغة الأكادية و إن كانوا يتكلمون اللغة الآرامية بطلاقة لأن أمهاتهم و زواجاتهم كنا آراميات في القرن الأخير قبل زوال الحكم الأشوري .

ب - فقط الفرس سيختارون اللغة الآرامية كلغة رسمية في إمبراطوريتهم الواسعة : تعبير " آرامية الآمبراطورية " يشير الى إمبراطورية الفرس !

ج - السريان الضالون الذين يدعون بهوية أشورية مزيفة و يتلاعبون بالحقائق التاريخية و ينشروها في الويكيبديا قد فضحوا الفكر الأشوري المبني على طروحات كاذبة .

د - إنني لا أعتقد أن كاتبا سريانيا متطفلا على علم التاريخ سينجح في إقناع سرياني مثقف بطروحات تاريخية كاذبة .

 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها