الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

 |  الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |  

اللغة الآرامية 

الهوية الارامية

علم الآثار

  تاريخ الشرق

تاريخ الكنيسة السريانية   

      الفكر الاشوري المزيف

ردود و تعليقات  

  متفرقات 

     فيس بوك

هنري بدروس كيفا

اقرأ المزيد...

اللغة الآرامية

هنري بدروس كيفا باريس – فرنسا

 الاختصاصي في تاريخ الآراميين

الألف و التاء : منذ البداية ولدنا آراميين و سنبقى آراميين حتى النهاية.
نعيش معا و نموت معا و من الأفضل ألا نبقى مجرد متفرجين: دافعوا
معا عن هويتكم و تراثكم من أجل الحفاظ على وجودكم!


لماذا هذه " الصفحة " مليئة بالمفاهيم اللغوية الخاطئة؟

طلب مني أحد الاخوة أن أعلق على هذه "الصفحة" و هو يريد مني أن أصحح الأخطاء التاريخية الظاهرة فيها .
١
- السريان المشارقة (أبناء الكنيستين الكلدانية و الأشورية اليوم) هم أخوة لنا في الإنتماء السرياني الآرامي مها ردد رجال الدين و أحزابهم و مفكريهم بأنهم يتكلمون اللغة " الأشورية " أو " الكلدانية " بدل الإسم العلمي و التاريخي للغتهم الأم و هو " اللغة السريانية أو الآرامية "!
٢-الشعب الأشوري القديم كان يتكلم اللغة الأكادية مثل شعوب قديمة عديدة و كان يسميها اللغة الأكادية و ليس اللغة " الأشورية " . فقط قاموس شيكاغو الشهير لا يزال يستخدم تعبير " القاموس الأشوري "على الغلاف الخارجي بينما في المقدمة يؤكد أن الأشوريين كانوا يتكلمون اللغة الأكادية !
٣ - صحيح أن العلماء الذين فكوا رموز الكتابة المسمارية في أواسط القرن التاسع عشر قد أطلقوا عليها تسمية" اللغة الأشورية "... ولكنها صححوا من مفاهيمهم عندما وجدوا أن النصوص المسمارية نفسها تسمي هذه اللغة أكادية و أن هنالك لغة أقدم هي اللغة السومرية !
٤ - هذه "الصفحة " تخلط بين الكتابة المسارية القديمة و بين الأبجدية الآرامية:

 لا يوجد أي علاقة مباشرة بين الكتابة الأبجدية و الكتابة المسارية و للأسف لا يزال بعض السريان المغامرين الذين يؤمنون بأن السريان هم خليط " عجيب غريب " من عدة شعوب قديمة , يرددون أن الكتابة المسمارية لها تأثير على تطور الأبجدية الكنعانية ...
٥ - لا أعرف من أين مأخوذة هذه " الصفحة " و لكنني أعرف و بكل تأكيد أن تعبير "ASSYRISKA ALFABETET"  هو غير علمي و لا يردده إلا السريان المغفلون.

 السريان المشارقة كانوا و لا يزالون يتكلمون لغتهم الأم أي اللغة السريانية الآرامية .
٦ - إنني لا أعتقد أن سياسة " المجاملة " تستطيع أن توحد شعبنا الممزق و المنكوب :

هؤلاء الأخوة يتكلمون اللغة السريانية الآرامية و وضع لايك أو إعجاب على هذه " الصفحة " هو تشجيع لهؤلاء السريان لنكران هوية أجدادهم و لإسم لغتهم الأم .
٧ - وجود " مناضلين " اليوم يدعون أنهم يتكلمون اللغة "الأشورية " أو" اللغة الكلدانية " أو " لغة سريانية أشورية " لا يستطيع أن يغير الحقائق التاريخية و لكنهم يشير الى نفاقهم و الى إنخداع بعض السريان البسطاء بتفسيراتهم الخاطئة.
٨ - أتمنى من كل سرياني غيور أن يفهم إنه إذا سمحنا لمجموعة من السريان الضالين أن يزيفوا إسم لغتنا الى "أشورية " أو " كلدانية " فإننا سنسمح لدعاة الهوية الكنعانية المنقرضة أن يزيفوا إسم لغتنا الى " كنعانية " أو "فينيقية.. ".
٩ - إحذروا من الصفحات التي تدعي الدفاع عن التسمية السريانية و هي تنشر طروحات تاريخية خاطئة مؤيدة لفكر أشوري أثوري أو قومي سوري أو للتسمية المطاطية كلداني أشوري سرياني؟
١٠ - أخيرا هذه " الصفحة " مليئة بالمفاهيم اللغوية الخاطئة و تؤكد لنا أن الطروحات التاريخية و اللغوية للسريان المشارقة هي خاطئة .
الإدعاء بوجود " لغة أشورية " هو برهان على زيف إدعائهم لهوية أشورية منقرضة منذ أكثر من ٢٥٠٠ سنة !

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها