الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  


قرأ المزيد...

بقلم : حنا نعموج  نيو جرسي - الولايات المتحدة

hnamuj@yahoo.com


 ويعطيــــك من طرف  اللسـان حــلاوة ... ويـــروغ منـــك كما يروغ الثعلب !!!

يتساءل الكثيرون من أبناء شعبنا، عن الأسباب التي دفعتني لكتابة هذا الموضوع الشائك المعقد !!!

والجواب الأول : نحن نعتمد  على الشفافية والعقلانية والمسؤولية ، استرشادا بالضمير والشرف وضمان سيادة القانون وحرية التعبير  والرأي الاخر.

والجواب الثاني: هناك فئة من الناس يتبرقعون بالدين ،  باعوا الضمير لأشعال فتيل  الصراعات والخلافات والتسميات واستغلالها لشراء ما تيسر من عمارات وشاليهات ومولات واختراع المشاريع  للأثراء .

فباتت الكنيسة ملبدة  بغيوم قاتمة ، ووحدتها مهددة بالخطر ، والكنيسة السريانية الهندية المنقسمة خير دليل على ما نقول !!!

ولكن الرئيس ألأعلى للكنيسة والمسؤول عنها  في كل أنحاء العالم يقول  بانه يحبهم بكل صدق وأخلاص ونزاهة  يقدم خدمات ممتازة لمواطنيه بتحسين أوضاعهم خصوصا المهاجرين والنازحين والفقراء الذين فقدوا كل ما يملكون وذلك باعانتهم من واردات وأعانات والتبرعات التي تدخل صندوق الكنيسة .

و تكمن الأنقسامات  في أدوار الحقد والحسد والعنترة والغيرة والنميمة  .

والمكر والخديعة والكذب  والنفاق .

وسنشرح بالمختصر عن ماهية هذه الأمراض  وكيفية مجابهتها .  ونتعلم كيف حل المشاكل التي تواجهنا والتغلب عليها وقد تكون هذه الأوبئة  من صنع يدين  غامضتين بتعمد ، وقد تكونان معروفتين مستورتين !!!

أما اكيقية العلاج والوقاية والتخلص من هذه الأمراض ، سنأني على ذكرها وشرحها  بالتفصيل في حلقات قادمة .

الحسد: من اكبر الذنوب ، فيه من المكر والخبث والدهاء بالأضافة الى النميمة وهدم الأخلاق .

الحقــــد: داء دفين وبغض شديد ، كل عمله حياكة المصائب يتربص فرصة للأنتقام من معارضيه ، ونار الحقد لا تخبو كراهية وحب الأنتقام !

العنترة : شخصية  معروفة  في جولاته ومشهور في خطاباته وعنتر في التهديد والوعيد . بمعنى  " علي أسد وفي الحرب نعامة... "

المراوغ : شخص يصعب التعامل معه ،  كونه شخصية مزدوجة ، فهو معك وعليك  لأنه حيال ، وينقلب في رمشة  عين !!!

أخـــــــي: استخدم صوتك  دفاعا عن حقوق الأنسان في المساواة والحرية وغيرها من الحقوق المدنية .

أخــــــــي: أرفع صونك في عاليا  وجه الظلم فصوتك أقوى من الخوف ...

أخبار مهمة جدا :

الخبر الآول: ألياس حنا ( أبو أشور ) بصدد تأسيس مؤسسة تهدف ألى دعم اللغة والتراث السرياني بمبلغ خمسة ملايين دولار.

التعلــــــيق: ألمؤسسة الخيرية ( ....) المعروفة والمشهورة  تدعم شراء المولات والظهور أمام الكاميرات!!!

 ألخبر الثاني: منصب الوزير السرياني في الحكومة اللبنانية لا يزال غير محسوم .

التعليــــــق: نرجو أن يكون الوزير السرياني في الحكومة اللبنانية هو حبيب الشعب الأخ  حبيب أفرام .

يمكنكم الكتابة ألينا على العنوان الأكتروني hnamuj@yahoo.com 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها