الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  


قرأ المزيد...

بقلم : حنا نعموج  نيو جرسي - الولايات المتحدة

hnamuj@yahoo.com


الأستنكار في المقاهــي ... والتنديد في الملاهــي !!!


بدايـــــة: ننبـــذ العنــف ، ندعــــو للسلــــــم ، ننتقـــــد من أجــــل  البنــــــــــــــا ء!!!

أيها الأحية:

 في فمي ماء ، سأبق البحصة وأكشف المستور فقد حان الوقت لقول الحق والحقيقة ، وأننا متعطشون لأعلاء صوتنا عاليا مدويا هادرا مزمجرا زئيرا ، ليسمعها الجميع خصوصا بعد أن قرعنا ناقوس الخطر والطبول أكثر من مرة.

يظهر أن آخر الدواء هو الكي!
"ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا.... ويأتيك بالأخبار من لم تزود " !!!

أباطرة بهلولية:

 نتساءل؟

 أين النخوة والحمية والأنفة؟

 أين القومية والوطنية والأخوة؟

 أين الحكمة والحنكة؟

في الوقت الذي يموت أطفالنا نحرا  وحرقا وغرقا وقتلا تحت الأنقاض، وأمهاتهن يقضين نحبهن كمدا  وبكاء وحزنا ولطما وألما ، يخرج علينا تنظيم بهرجة ومهرجة ، غاطس  في بركة آسنة بالأنانية  ببيان كتبها مهندسو (الكرافات) وفي أحد أوكارهم ( مقهى الكيف ) حيث يقبع مكتبهم، مستنكرين منددين بالأعمال الإرهابية التي وقعت.

(انتهى البيان الفطحلي)!!!   

ثم  عادوا ألى لعبة النرد والشطرنج . ألا يستحق هذا الفصيل التنكيت والتهكم والتندر؟؟
هذه أحدى عينات (نماذج) أبطال سنابل الخير والشفافية والقضاء على الفساد والجيوب المخرومة، والتي ستقدم الخدمات الأنسانية لأبناء شعبنا المهاجرين المهجرين النازحين الهاربين من جحيم الأرهاب  والتدمير في سورية والعراق.   

يا عيب الشؤم!!

المحطة الفضائية الجديدة  "سوبورو" البطريركية:

نعرض فيما يلي بعض المقتطفات عن الفضائية الجديدة كما وردت في أخبار البطريركية!!!
سوبورو معناها البشارة، وهي أول فضائية سريانية دينية تملكها وتديرها بطريركية السريان الأرثوذكس.

(وسوبورو تي في) فضائية مستقلة عن أي حزب أو تيار سرياني، يديرها مجلس أدارة ، مكون من رجال دين وعلمانيين. 

وتقدم  هذه المحطة الأخبار والأنشطة الكنسية وفي جميع أنحاء العالم.

( انتهت بعض  المقتطفات) .

تعليــــقنـــــا !!!

البطريركية :

أذا كانت هذه المؤسسة الدينية برئاسة عميدها مار أغناطيوس  مستهدفة من ماكينة الأعلام وقامت بتأسيس المحطة الفضائية (سوبورو) وتكلفت ملايين الدولارات من أموال، جمعت كتبرعات من الأفراد والجماعات والمؤسسات الخيرية لمساعدة قوافل أطفالنا الأيتام ونسائنا الثكلى، واذا بها تهدير  وتبديد وبعزقة وأضاعه الأموال في تأسيس (سوبورو) لحاجة أو غرض باطن غير ظاهر في "نفس يعقوب" خلف  الكواليس وتحت الطاولة ،لئلا تتكشف خيوطها  ، بدلا من المساهمة والمشاركة والتشجيع  والأشتراك والتبرع في تطوير وتحديث الفضائية السريانية الوحيدة  " سوريويو سات " في  السويد، التي تلتزم بالدفاع  عن اللغة السريانية وتراثها وحضارتها.

نهمس في أذني مدير أعلامها، بأن الحملات الإعلامية المسعورة المليئة بالسب والثلب والشتم  والتجريح  قد تستمر بلا هوادة ولا يمكن كبح جماحها ألا بالرد عليها  أما عن طريق الموقع الرسمي للبطريركية، أو المحطة الفضائية البطريركية الجديدة  "سوبورو تي في " في استودي وهاتها  الواقعة في لبنان وألمانيا ، لأن السياسة الناعمة في هكذا تعامل لم يعد يفيد!!!

أما أن  يعتبرها مديرها  بأنها بالونات وفقاقيع صابون  وتهم ملفقة مركبة، وكلمات وشريط حبر على ورق، من دفاتر أكل عليها الدهر وشرب، أما ردنا  على هذه الترهات:

 ذرائع المهزومين  القابعين في جحور الخوف والرعشات  ومختبئين خلف العباءة السوداء.

" كناطح صخرة يوما ليوهنها ... فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل "

للتذكير:

مضى أربع سنوات على اختفاء واختطاف مطراننا يوحنا ابرهيم ، ولتاريخه لا أحد يعلم المصير.

 أننا نطالب منسق اللجنة الدينية البطريركية مطران بيروت، أن يتكرم ويتحفنا بمعلومات شافية عن هذه المحنة التي أصابت أبرشية وكنيسة ومحبي مطراننا فهل من مجيب

أكتبوا تعليقاتكم ومراسلاتكم على: 

hnamuj@yahoo.com

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها