الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

مواقف
 
اقرأ المزيد...

 


بيان شجب و استنكار بالاعتداء على عضوين من الحزب الاتحاد السرياني الديمقراطي

14 / 7 /2017

قامت الشرطة الكردية في عينكاوا _ اربيل بتاريخ  13 / 7 / 2017 بالاعتداء على عضوين من الحزب الاتحاد السرياني الديمقراطي في العراق واعتقالهم واقتيادهم الى مركز شرطة عينكاوا في اربيل  والاعتداء عليهم بالضرب المبرح والشتم بكلمات طائفية وغير لائقة لا تليق بمبادئ حقوق الانسان ومبادئ الحكومة الكردية ولا تليق بشعبنا الآرامي .

وادى هذا الاعتداء الى اصابة عضوين من الحزب الاتحاد السرياني الديمقراطي في العراق في اقليم كوردستان .

وقد جاء هذا الاعتداء الذي  ليس الاول من نوعه  بحق هذا التنظيم وبحق ابناء شعبنا الآرامي ذلك بعد عدة مطالبات يدعو اليها تنظيم الحزب الاتحاد السرياني منها المطالبة بحق تقرير مصير الشعب الآرامي في العراق ومستقبل شعبه وارضه في سهل نينوى ورفضه لرضوخ والقبول لقرارات حكومة اقليم كوردستان وعن رغبة الاقليم في الاستيلاء وضم مناطق سهل نينوى الى اقليم كوردستان ورفض شمول مناطق شعبنا الارامي في سهل نينوى في الاستفتاء الذي يزمع اجرائه في اقليم كوردستان في شهر ايلول المقبل.

اذ اننا نحن في التنظيم الآرامي الديمقراطي نحمل حكومة اقليم كوردستان العراق ورئيس حكومة الاقليم السيد مسعود البارزاني مسؤولية هذا الاعتداء السافر بحق اعضاء احد تنظيمات ابناء شعبنا الآرامي واننا نرفض ونستنكر لمثل هكذا تصرفات بحق ابناء شعبنا  كما نحمل الحكومة الكردية مسؤولية الكاملة لأي اعتداء يتعرض له اعضاء هذا الحزب الاتحاد السرياني  وسنضطر الى تقديم شكوى قضائية في الاتحاد الاوروبي في حال تكررت مثل هكذا اعتداءات التي تجبر ابناء شعبنا الآرامي الى ترك اراضيه التاريخية واجباره على الهجرة من خلال تلك الاعمال .

دمتم وشعبنا الارامي بكافة طوائفه والمجد والخلود لشهداء الآراميون .

                                                                                                     المكتب السياسي        

التنظيم الآرامي الديمقراطي

 

 

 

 

 

 

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها