الكلدان الآشوريون السريان شعب واحد  يسمى بالشعب الآرامي

      الرئيسة سياسة |  روابط | نشيد قومي | أرشيف | إتصل بنا |                                                                                                                  

أخبار التنظيم
 
اقرأ المزيد...


 _01_11_2019

 

وأخيرا أمريكا تعترف بالإبادة الجماعية (السيفو)Genocide

 

أعلنَ مجلس النوّاب الأمريكيّ الحرب على الحُكومة التركيّة عِندما اعترف بالأغلبيّة السّاحقة (405 نوّاب مُقابل مُعارضة 16 فقط) بـ”الإبادة (Genocide) الجماعية للأرمن واليونانيين والآراميين وكافة مسيحيي المشرق”، عام ١٩١٥ وما بعدها وأقرّ سِلسلةً من الإجراءات العِقابيّة الاقتصاديّة تقدّمت بها إدارة الرئيس دونالد ترامب، من ضِمنها فرض ضرائب جديدة على وارِدات أمريكا من الحديد والصّلب التركيّة، ووضع وِزارتيّ الدّفاع والطّاقة على قائِمة العُقوبات إلى جانِب عددٍ كبيرٍ من المَسؤولين على رأسِهما وزيريّ الوِزارتين المَذكورتين آنِفًا.

تركيا تنفي ارتكاب مجازر إبادة ضِد الأرمن والسريان الآراميين واليونانيين وتُشكّك بالأرقام المَطروحة حول عدد ضحاياها، أيّ مِليون ونِصف المِليون قتيل، وتقول إنّ مِئات الآلاف من المسيحيين والأتراك قُتِلوا في معارك الحرب العالميّة الأُولى، ولكن اعتراف أمريكا بعد فرنسا ودول أوروبيّة أُخرى بهذه “الإبادة السيفو” (Genocide) يُشكّل مَوقفًا سِياسيًّا وأرضيّة لمُطالبات قانونيّة لتركيا الدّولة بدفع تعويضات باهِظة للشعوب المتضررة من الإبادة.

الخِلاف التركيّ الأمريكيّ وصَل إلى ذروته عندما بعث الرئيس ترامب رسالةً تطاول فيها بشكلٍ شخصيٍّ على أردوغان، وصفه فيها بالعنيد والأحمق، وهدّد فيها بتدمير الاقتصاد التركيّ.

ان التنظيم الآرامي الديمقراطي يبارك الموقف الأمريكي هذا مطالبا بالضغط على تركيا للإعتراف بما أقترفته يداها بالتعاون مع زبانيتها الأكراد وغيرهم في تلك الفترة الأليمة من تاريخ شعبنا وإعادة أراضينا وممتلكاتنا وتعويضنا عن سنوات القهر وتوابعها والرحمة لشهداء السيفو.

التنظيم الآرامي الديمقراطي

أمانة الإعلام

المقالات التي ننشرها تعبر عن آراء أصحابها ولا نتحمل مسؤولية مضمونها